الثلاثاء، 19 مايو، 2015

اللهم لك الحمد



لأن الصباح هو الوقت الأنسب للفرح أصحو كل يوم على أمل الابتسام .. أحاول وحدي أولا بدون نجاح كبير، ثم حين تصحو طفلتي وتبتسم أعرف يقينا أن الأمل حاضر وأن الله أنعم علي أكثر من أي أمل تمنيت تحققه ..

حين تبتسم صغيرتي أشعر بالإشراق ينبع من داخلي، أتأكد في لحظة تشبه التجلي أني أكثر الناس حظا ويجدر بي أن أكون أكثر وعيا بما أملك من فرح  متنكر .. ابتسامة واحدة بفمها الخالي من الأسنان ماعدى بقعتي ضوء صغيرتين تسمح ليومي أن يتقمصه الألق، ويصبح للعمر معنى يستحق الحياة من أجله ..

ثم أتذكر أن " أحمد الله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه "
... وأبتسم